شبكة أهم للأنباء

الاخبار من المصدر…قبل الجميع

“احتجاجات المياه” بإيران.. قتيل جديد يرفع عدد الضحايا لـ8

لا توجد تعليقات شارك:

كشفت وسائل إعلام إيرانية، الأربعاء، عن مقتل متظاهر بنيران الأمن خلال “احتجاجات المياه” جنوب البلاد، ليرتفع عدد الضحايا إلى 8 أشخاص.

ونشرت وسائل إعلام إيرانية معارضة مقطع فيديو يظهر رجلاً بمدينة المحمرة العربية التابعة لمحافظة خوزستان يؤكد فيها مقتل نجله برصاص قوات الأمن خلال عودته من عمله الليلة الماضية.

وقال الوالد وهو يتحدث من قرب مستشفى مدينة المحمرة وهو يرفع ملابس نجله الملطخة بالدماء، إن “ولده كان عائداً من عمله وعندما نزل من السيارة حاملاً مع فاكهة إلى المنزل وعندما ترجل من السيارة أطلقت قوات الأمن النار عليه وأصيب بطلقتين أحدهما في ظهره وأخرى في رقبته”.

وناشد الوالد وهو ممتعض مما جرى لنجله “هل ترضى غيرة العرب بذلك”، مضيفاً أنه “يعيش أوضاعاً معيشية صعبة”.

وحتى مساء أمس الثلاثاء، كانت حصيلة قتلى المظاهرات بلغت 7 أشخاص بعد مقتل 3 متظاهرين في مدينة “إيذه” شرق محافظة خوزستان جنوب إيران.

ارتفاع ضحايا احتجاجات “المياه” بإيران إلى 7 متظاهرين
وذكرت قناة “در تي في” المعارضة، أن ثلاثة محتجين هم “محمد عبد اللهي، وهادي بهمني، وفرشيد كاظمي” قتلوا خلال الاحتجاجات التي اندلعت في وقت متأخر من مساء الثلاثاء بمدينة إيذه، بسبب أزمة المياه التي تضرب محافظة خوزستان التي تقطنها أغلبية عربية.

وأظهر مقطع فيديو تداوله ناشطون أكدوا فيه أن مستشفى مدينة “إيذه” شهد تواجد العشرات من المحتجين المصابين بجروح وسط انتشار لقوات الأمن في المستشفى.

في سياق متصل، أفاد مسؤول إيراني بمقتل أحد رجال الأمن وإصابة آخر بجروح خلال احتجاجات شهدتها مدينة معشور العربية في محافظة خوزستان جنوب إيران.

وقال القائم بأعمال مدينة معشور “فريدون بندري”، لوكالة أنباء “فارس نيوز” التابعة للحرس الثوري الإيراني، إن “الحادث وقع في حي طالقاني بمدينة معشور في وقت متأخر من مساء الثلاثاء خلال احتجاجات بالمدينة”.

واعترفت صحيفة “عصر إيران” الإلكترونية المؤيدة لحكومة الرئيس حسن روحاني ، الأربعاء بمقتل أحد المتظاهرين برصاص قوات الأمن الليلة الماضية بمدينة ايذه التابعة لمحافظة خوزستان.

وأكدت منظمة “هرانا” الحقوقية الإيرانية، أن السلطات الأمنية في خوزستان اعتقلت منذ بدء الاحتجاجات الخميس الماضي 18 شخصاً.

وتجددت الاحتجاجات الليلية بمدن مختلفة من محافظة خوزستان جنوب إيران، مساء الثلاثاء، وسط هتافات ضد المرشد علي خامنئي، فيما أقدمت السلطات على قطع شبكة الإنترنت عن أغلب مدن المحافظة من بينها الأهواز عاصمة الإقليم.

وأظهرت مقاطع فيديو قيام قوات الأمن بإطلاق الغاز المسيل للدموع والرصاص الحي على المحتجين بمناطق مختلفة من المحافظة التي تقطنها أغلبية عربية.

وتتواصل الاحتجاجات الشعبية المناهضة للنظام والحكومة الإيرانية في مناطق مختلفة من إقليم خوزستان التي تقطنها أغلبية عربية بسبب أزمة المياه وانعدام الماء الصالح للشرب.

ووفق خبراء فإن عقودًا من سوء إدارة الحكومة الإيرانية ساهمت أيضًا في الجفاف. واتهموا السلطات بعدم النظر بشكل كامل في إقامة وبناء السدود وتحويل المياه من الأنهار والأراضي الرطبة في خوزستان إلى الأراضي الصناعية في المناطق المجاورة.

الخبر التالي

تحطم مروحية عسكرية إثيوبية جنوب الصومال

الخبر السابق

95 %.. الرحيل الأمريكي عن أفغانستان يقترب من النهاية

أخبار مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *