شبكة أهم للأنباء

الاخبار من المصدر…قبل الجميع

دراسة: اتباع نظام غذائى قليل السعرات الحرارية يزيد متوسط العمر الافتراضى

لا توجد تعليقات شارك:
توصلت دراسة صادرة عن جامعة كاليفورنيا الأمريكية، أن تقييد السعرات الحرارية يزيد من متوسط العمر الافتراضي ويعزز جينات طول العمر، طبقا لماورد في موقع إكسبريس.
WhatsApp Image 2021-04-25 at 10.37.43 AM

وقالت الدراسة إن تناول كميات أقل من الطعام يمكن أن يساعد في إطالة العمر عن طريق الحد من الالتهابات، بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدى اتباع نظام غذائى مقيد بالسعرات الحرارية إلى تأخير ظهور الأمراض المرتبطة بالعمر.

وراقب الباحثون التأثيرات الخلوية عند تناول الطعام بكميات مختلفة، ومتى يتم تنفيذ نظام غذائي مقيد بالسعرات الحرارية بشكل أفضل، حتى تبين أن تقييد السعرات يزيد من العمر الافتراضي للأشخاص، خاصة بعد أن لاحظ فريق البحث التغييرات التي طرأت علي الخلية بعد تقييد السعرات الحرارية.
وأوضحت الدراسة أن الشيخوخة هي العامل الأكثر خطورة للعديد من الأمراض التي تصيب الإنسان، بما في ذلك السرطان والخرف والسكري ومتلازمة التمثيل الغذائي التى هى عبارة عن مصطلح طبي لمزيج من مرض السكري وارتفاع ضغط الدم والسمنة، حيث تعرضك الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي لخطر كبير للإصابة بأمراض القلب والسكتة الدماغية.
وأظهرت الدراسة أن تقييد السعرات الحرارية هو أحد أكثر التدخلات فعالية ضد الأمراض المرتبطة بالعمر، حيث تبين أن الفئران التي تناولت سعرات حرارية أقل بنسبة 30 %من الفئران التي كانت تتناول وجبات عادية ساهم ذلك فى تعزيز جينات طول العمر لديها.
وأكد الباحثين حدوث تغيرات فى الخلايا من الأنسجة الدهنية والكبد والكلى والشريان الأورطي والجلد ونخاع العظام والدماغ والعضلات لدى عينات الدراسة التى تتبع نظاما غذائيًا مقيدا بالسعرات، فى حين أظهر النسيج الدهني البني المزيد من علامات الالتهاب عند اتباع نظام غذائي عادي.
وتوصلت الدراسة أن الزيادة فى الاستجابة الالتهابية أثناء الشيخوخة يمكن القضاء عليها بشكل منهجي عن طريق تقييد السعرات الحرارية.
وأوصت الدراسة بعدد معين من السعرات الحرارية خلال اليوم، و هو 2000 سعر حراري للنساء و 2500 سعر حراري للرجال.
الخبر التالي

فوائد اليوسفى عديدة وأبرزها الوقاية من السرطان وتقوية المناعة

الخبر السابق

3 أسباب وراء التهاب الجلد عند الأطفال أبرزها الإسهال وتناول المضادات الحيوية

أخبار مشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *